Thursday, May 22, 2008

رمال متحركة


بعد أن انتهت من عزف لحن أغنية (whenever i say your name ) لـ Sting .. إبتسمت مربتة على الجيتار رائع اللون, وهي تقول لي :
_ " أي خدمة يا زعيم "
وانا شكرتها , تأملت الجيتار مرة أخرى , في حين ابتسمت هي مرة أخرى محتضنة الجيتار , وكأنها تشكره قائلة :
_ " أنا أقدر أعمل بدا أي حاجة "
وأنا غلبتني رغبة سخيفة في قول كلام أبلة :
_ " أي حاجة ؟ "
_ " أي حاجة "
_ " أي أي حاجة ؟ "
_ " أي أي حاجة "
_ " حتى البتنجان ؟ "
تراجعت برأسها , بحركة رأيتها قريبة من الفزع .. عقدت حاجبيها , في ثوان , عادت تبتسم , ثم قررت _ على الأغلب _ أن تشاركني العبث , فقالت :
_ " حتى البتنجان "
لكنها للأسف .. لم تلحظ حين قالت ما قالت أنني لاحظت أنها حركت عينيها نحو اليسار أولاً , وحكت أنفها ثانياً .. ورمشت بعينيها ثالثاً , كلها علامات على الكذب ..
ابتسمتُ , ولم أعلق .. أنتظرت هي بضع دقائق ثم عادت تقول :
_ " والله أقدر "
وأنا لم أعلق .. بدت هي بائسة حقاً , وهي تحاول إقناعي , وتقول :
_ " والله بجد أقدر .. "

3 comments:

A7med3bdelfta7 said...

جميلة
بس انت لقيت ستينج فين؟
:)

محمود عزت said...

حلوة :))

أحمد جمال said...

أحمد :

لقيته في بقالة عم بيومي اللي تحت البيت .. هلاقيه فين يعني يا أحمد :)

تسلم


** ** ** **

محمود عزت ..

مرحب يا شاعر .. أولاً أنا معجب بكتاباتك جداً .. وبجد أنت مختلف عن كل اللي قريت لهم ..
ربنا يوفقك دايماً