Thursday, September 27, 2007

Nostalgia

.. حنين غير مبرر لأشياء غير مفهومة
لعالم لا تعرف حتى أين يمكن أن يكون .. كل ما تعرفه أنك تنتمي هناك لا هنا .. كل ما تؤمن به أنك أصلاً من هناك , لكن لشيء لا تعرفه أنت .. أصبحت هنا ..
ربما يظهر هذا في بضعة أشياء من هناك .. من أناس يأتون كل حين وحين لك ليقولوا لك أنك هناك معهم تنتمي أصلاً , لكنك لابد أن تظل هنا .. ربما لكي تظل تحس بهم ..
لكنك تراهم ..
ربما تسمع (فيروز) وهي تتلاعب بصوتها , تفهم ساعتها الرسالة التي تود أن توصلها لك , لكنك لا تقول .. سرك الذي تحتفظ به في قلبك , ربما حتى لو حاولت أن تشرحه لن تفلح ..
ربما تراها في آهة من آهات (كاظم الساهر) ! .. تفهم الرسالة فوراً .. تعرف ماذا يقول .. تعرف ماذا يقصد .. لكنك لا تستطيع حتى ان تصف هذا لنفسك .. تعرف .. ربما المشكلة هي انك تعرف .
وتعرف أن المسألة ليست بهذه البساطة .. وليست بهذه السهولة .. قط مراوغ .. حينما تتحدث معه تشعر وكأنه يسمعك , ويفهمك .. فقط حاول أن تلفت أنظار الآخرين له .. ساعتها سيبدو كأغبى قطط الدنيا أمامهم .. وربما ينظر لك نظرة عتاب بعد أن يديروا ظهورهم بلحظات ..
قلت لها يوماً أن عود (مارسيل خليفة) يقتلك من الداخل , لم تتركك ساعتها أن تكمل كلامك .. فقط قالت لك لا تتحدث عنه , لا تفسد جماله .. ربما كانت هذه البداية .. لكن النهاية لم تترك لك فرصة للتفكير في كلمة (ربما)
جويدة .. محفوظ .. المخزنجي .. نزار .. تعبيرات الحجار .. موسيقى خيرت .. حتى صراخ linkin park الجنوني ..
حتى ضغطات محمد منير على حروفه .. كلها ذات الشيء .. كلها نفس الصورة .. فقط أزل الزخارف التي تحيط بكل منهم .. أحفر بأظافرك وحاول أن تصل للأصل .. ستجده شيئاً واحد .. ستجد علامة بسيطة تقول انه من هناك
كلهم يحدثونك .. كلهم يطلبون منك الصبر , وأنت كالطفل الذي يعرف أن الملاهي على بعد شارع من منزله , لكن الجميع يتصرفون وكأن عيونهم عميت عن الإدراك .. تكاد تصرخ في جنون , لكن وجهاً ما يظهر لك .. يضع سبابته أمام فمه المضموم .. ويطلب الصمت منك .. يطلبه لا بأمر جاف .. لكن و كأنه رجاء يعرف صاحبه أنك قادر على أداءه ..
تنتظر ..
في هدوء تنتظر ..
تنتظر و أنت تعي تماماً أن لا جدوى من الإنتظار .. أنت هنا الآن .. ولن يتغير الوضع ..
تستسلم في هدوء .. ومازال أقرباءك هناك يناوشونك كل حين وحين .. وتعرف أنهم يحبونك , كما تحبهم ..
فتنتظر في سكينة , و على وجهك بسمة تحمل كل المعاني .
لكن المعنى المؤكد .. أن في قلبك حنين غير مبرر , لأشياء غير مفهومة ..