Saturday, September 3, 2016

ليس من فضيلة للمرء، أبقى له من شجاعة يواجه بها المحتوم من مصيره. 

1 comment:

Anonymous said...

أنت أحمد جمال الذي كتبت عنه رضوى عاشور رحمها الله؟