Thursday, October 14, 2010

شَـعـر

قالت لي أن أرحل .. وأكملت بعد دُفعة جديدة ، أرجوك .. لكن من قال أننا يجب أن ننفذ كل ما يطلبه الناس منا ، خصوصاً لو كانوا يتقيأون ما تحويه بطونهم في المرحاض الذي كان نظيفاً كيوم مشمس ، وتحول بقدرة قادر بعد لحظات من بدء إلى الإعصار ، إلى مصرف عام ..
دققت في اختيار النبرة التي سأقول فيها : _أحسن ؟ ، بحيث تخرج بالظبط بين الإهتمام العادي العابر بكائن بشري يقعى على ركبتيه ، وبين الشفقة ، التي لا يجب أن تبدو واضحة تماماً ..
لكننا نعلق أهمية كبيرة على النبرات التي ننطق بها في هذه المواقف . لم يبد أنها أهتمت بنبرات كلامي ، وهي تقول بصوت حيادي مرهق :
_ خرا
هناك شيء غير مفهوم لكنه لطيف عندما تقول الفتيات هذه الأشياء .. خصوصاً ونحن في الحمام ، وتحديداً وهي تتقيأ .. وفي الوقت الذي يتصور الواحد فيه أنه قد عرفها بالدرجة التي تجعله يعرف ما يمكن ومالا يمكن أن تقوله ..
لم أكن أعرف إذا كان من الأفضل أن أضغط على رأسها براحتيّ يدي كما يفعل الناس في العرف السائد ، أو حتى ، أضعف الإيمان ، أن أمسك شعرها بينما تستكمل هي ما تفعله ، لكنني شعرت أن هذا سيكون مقتحماً بشكل ما .. وهي تجفل حتى من اللمسات المعتادة غير المتعمدة ، كل ما قررت فعله إذن هو الوقوف بجوارها ، وهي تستكمل ما تفعله ، وأن أقول لها بعد أن تنتهي : أنها الآن ستستريح ، وأن هذه هي طريقة الجسم في طرد سمومه .. وأن أقنعها أن تتجاهل الآثار الجانبية على ملابسها المبللة بالقيء ، وشعرها الذي التصقت خصلاته ببعضها .

7 comments:

Ramy said...

أولا أييييييييييييييييه الغيبة دى

حمد الله ع السلامة

البوست يمثل حالة انسانية متكاملة جدا

ما بين من يتالم و بين من يكون بجانبه وقتها

و لكنك اختارت حالة معقدة جدا ما بين اثنين لازالوا فى طور الحب على ما اظن

هى لا تريد ان تظهر امامه بغير جمالها غير ابها بما هى فيه

و هو يصر ان يكون موجود ليظهر لها انه لا يتركها

و ما بين الحالتين يظهران و يوضحان أكثر لبعضهم البعض

ممتعة تجعلك تفكر كثيرا (:

تسلم ايدك

الموضوع ممكن ياخد اكتر من اللى انا كاتبه بس مش عاوز ارخم اكتر (:

ربنا يوفقك

Anonymous said...

حلوة فعلا .. سلسة وبسيطة وواقعية ودقيقة .. طبعا نفس الأسلوب الرائع المعتاد ونفس الطريقة الالتقاطية وكدا وبتاع
جو اون مان .. جو اون

عمرو said...

أستاذ يابنى والله:)

مش هتنزل مجموعة قصصية بقى وتخلصنا ؟؟؟ :(

mero said...

خرافية !
الموقف أصلاً تحسه حديث عالوصف والخوض في تفاصيله
بس جت بيرفكت بكل حاجة فيها

وحمدلله عالسلامة :D

Geraldine said...

iLike :)

إبـراهيم ... معـايــا said...

على رأي عمرو ...

وتخلصنــا

حلوة الحالة قوي
تسلم إيـدك

محدش كان يتخحيل يعني إن ممكن واحد يتكلم عن حد بيرجع حلو أع تقد
.
.
تحياااتي أحمد بيك

nouraguindy said...

أحبط جدًا عندما أفتح المدونة ولا أجد تدوينات جديدة..
ثم متى سينزل كتاب لك :( ؟؟ أريد أن أقرأ ما تكتبه على ورق مطبوع بحق !!

من فضلك لا تتوقف.. لإن ما تكتبه يعتبر مصدر إلهام للكثيرين :) نوع من أنواع تطهير الروح بالقراءة ، إن كنت تفهم ما أعنيه ^^

وفقك الله =)