Thursday, December 24, 2009

أنا حقي أعترض


يوماً بعد يوم .. أي بمرور الأيام .. والجملتان بالمناسبة مختلفتان تمام الإختلاف .. يتزايد اقتناعي الشخصي ، أننا نقطن مرحاضاً عمومياً ، انقطعت عنه مياة الصرف منذ دهور ..

3 comments:

amani ae said...

وانا برضه بأقول ايه الريحه الوحشه دى مش راضيه تروح خالص

على باب الله said...

المرة الوحيدة التي فُصلت من المدرسة بسببها كانت حين قفشني المدرس و انا أكتب بالطباشير على باب الفصل من الخارج عبارة
( w.c. )
تصدق أنا دلوقتي بس عرفت أن انا عبقري من يومي
---

نورا الجندي said...

the blog is over loaded with videos..
أظن عشان كده صفحة المدونة مش بتكمل تحميل.. فيه حاجة مش مظبوطة يا أحمد :S :D
nice post BTW :) u're right :S