Saturday, June 28, 2008

عن الجدوى


كنتُ في كَرْبلاءْ
قال لي الشيخُ إن الحُسينْ
ماتَ من أجلِ جرعةِ ماءْ!
وتساءلتُ
كيف السيوفُ استباحتْ بني الأكرمينْ
فأجابَ الذي بصَّرتْه السَّماءْ:
إنه الذَّهبُ المتلألىءُ: في كلِّ عينْ.
إن تكُن كلماتُ الحسينْ..
وسُيوفُ الحُسينْ..
وجَلالُ الحُسينْ..
سَقَطَتْ دون أن تُنقذ الحقَّ من ذهبِ الأمراءْ ؟
أفتقدرُ أن تنقذ الحقَّ ثرثرةُ الشُّعراء ؟!


( من أوراق أبو نواس .. أمل دنقل )

1 comment:

نورا الجندي said...

أتسائل أنا الأخرى عن الجدوى أحيانًا..
ربما فائدة الكتابة الوحيدة أنها تفرج عني وتدخل الفرحة عليّ وعلى قليل من الأحباء المتابعين !
الحياة من دونها سيئة لأنها هي -مثل الموسيقى تمامًا- ما تصنع الألوان..