Thursday, May 3, 2007

شكراً

تغيرت كثيراً_
تمتمت وهي تراني ..منذ فترة لم أعد أملك الرغبة حتى في تحديدها
_أنتِ على العكس تماماً ..لازال جمالك يقتل قتلاً
صمتنا .. تنهدتُ .. نظرت لها طويلاً .. لم أعرف حتى فيم أفكر ..شيء ثقيل يجثم على صدورنا في أوقات غريبة فيجعل مجرد الكلام فعلاً بطولياً ..فقط نظرت لها بدون أن أنطق بحرف .. تأملتها ربما للمرة الألف منذ وقعت عيناي عليها .. وجدت نفسي أقول دون تفكير في معنى كلامي حتى :
_ شكراً .. شكراً لأنك تذكرتني طوال هذه المدة ..
اختلجت شفتاها .. لمحت الدمع في عينيها يجاهد للظهور , وساد صمت أقوى من صمتنا الأول .. ثم قالت في لهجة كساها الدمع , فأصبحت وكأنها تخرج من شخص آخر غير الذي أراه أمامي :
_ لا تشكرني على شيء ليس بيدي ..
وانفجرت في البكاء